سایت مرکز فقهی

رسائل فی الفقه و الأصول

سال نشر: 
1386
زبان: 
شابک: 
964-7709-57-9
قطع: 
وزیری (گالینگور)
حجم صفحات: 
511
نوبت چاپ: 
دوم
  • معرفی اثر: 

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا ونبيّنا أبي القاسم محمّد وآله الطيّبين الطاهرين.

    أمّا بعد ، لا شكّ في أنّ علم الفقه من أشرف العلوم موضوعاً وغاية، ومن أدقّها وأكملها اُصولاً وبنياناً، ومن أوسعها وأشملها دائرةً وشمولاً لجميع أبعاد الحياة البشريّة الفرديّة والاجتماعيّة، السياسيّة والحكوميّة، ومن أجل ذلك تتوسّع دائرة موضوعاته، وفي ظلّ التحقيق عن العناوين المهمّة الموجودة فيه تنكشف فوائد ودرر جديدة، وقواعد عظيمة، وضوابط محكمة بحيث يحتاج كلّ واحد منها إلى بسط القول مستقلاًّ ومنفرداً، حتّى يلزم تدوين رسالة مستقلّة يذكر فيها الجذور الأصليّة والعناوين المرتبطة بالموضوع، ويظهر استقصاء الفروع المتشعّبة عنها.

    والمجموعة التي بين أيديكم هي الطبعة الثانية التي تحتوي على الرسائل المتعدّدة في الموضوعات الفقهيّة والاُصوليّة، كتبت بعضها بمناسبة انعقاد المؤتمرات العالميّة المرتبطة بالمباحث الفقهيّة، وذلك أيّام اشتغالي بالتدريس وإدارة الاُمور المرتبطة بمكتب وا لدنا الراحل سماحة المرجع الديني الأعل.
    آية الله العظمى الشيخ محمّد الفاضل اللنكراني رضوان الله تعالى عليه، وجعله في أعلى عليّين، وأسكنه جنّات النعيم، وبعض هذه الرسائل في موضوعات لم يُكتب حولها رسالة من قبل، ولم ينقّح فيها حقّ التنقيح، كالبحث عن الطواف من الطابق الأوّل، الذي هو أعلى من الكعبة المعظّمة بمقدار يقرب من ثلاثين سانتيمتراً، وأيضاً البحث عن حجّية الكتابة واعتبارها في الاُمور المختلفة في الفقه الإسلامي.

    فنحمد الله الذي أحكم قواعد الدِّين بمساعي المجتهدين، وشيّد أركانه بهداية المؤمنين إلى أحكام الدِّين، وجعل الفقه ضامناً لسعادة العالمين والمتديّنين.

    وهذه الأيّام التي تصادف ارتحال زعيم الحوزات العلميّة، والمرجع العامّ للطائفة، الذي كان لفقدانه ثلمة عظيمة وخسارة كبيرة، قد بكت فيها المراجع والفقهاء، وضجّ الفضلاء وطلبة الحوزات والناس في تشييع جثمانه الشريف، فلطموا الرؤوس ولبسوا السواد وعطّلت البلاد، كأنّهم فقدوا أباهم، وصرّح كثير منهم بأنّ هذا اليوم أشدّ علينا من يوم فقد أبينا، فقد أحسسنا بخروج الروح من قلوبنا، والنور من أبصارنا، والطاقة من أبداننا، وقد انعقدت له المحافل العظيمة الكثيرة داخل البلاد وخارجها حتّى أربعينيّته.

    كان قدّس سرّه الشريف من أعاظم أساتذة الحوزة العلميّة وأساطينها، ومن مميّزاته اهتمام الشديد في تربية الفقهاء والمجتهدين، وتحكيم مباني الفقه والأحكام، ولأجل هذا قد أسّس مركزاً عظيماً للتربية وتخريج الفضلاء في الفقه والاُصول، سمّـاه (قدس سره) بـ «مركز فقه الأئمّة الأطهار(عليهم السلام)». وهذا اليوم قد مضى من عمر المركز بما يقرب من عشر سنوات، ربّيت فيه أعلام الفضلاء، وجهابذة العلم، وانتشرت من خلاله الرسائل الدقيقة حول الموضوعات المتنوّعة، سيّما المباحث المستحدثة ، سائلين الله تبارك وتعالى أن يتقبّل هذا العمل المبارك من وا لدنا المعظّم الراحل، ويجعله ذخراً كبيراً له ولنا يوم الحساب، وأن يوفّقنا لحفظه وإبقائه تحت رعاية وليّه الأعظم إمام العصر عجّل الله تعالى فرجه الشريف.

    وفي الختام نتقدّم بالشكر والتقدير للمحقّقين في هذا المركز، الذين وقفوا على مراجعة هذا السفر، وحقّقوا فيه مجدّداً، وأخرجوا مصادره، ونخصّ بالذكر مدير المركز حجّة الإسلام والمسلمين الشيخ محمّد رضا الكاشاني، وحجّة الإسلام والمسلمين الشيخ عبادالله سرشار الطهراني الميانجي وحجّة الإسلام والمسلمين الشيخ المهدوي دامت توفيقاتهم، واُهدي ثواب هذا الكتاب ـ إن كان له أجر ـ إلى روح الوالد الشريف، فقد كان له عليَّ حقّاً عظيماً، وكانت حياتي العلميّة مدينة له; وإن لم أقدر على شكر عُشر من أعشار ألطافه عليَّ، نطلب من الله تبارك وتعالى أن يجعله نوراً باقياً في أفكار المتفكّرين، وسراجاً دائماً للفضلاء والمجتهدين إن شاء الله تعالى ربّ العالمين.

    محمّد جواد الفاضل اللنكراني
    27 رجب المرجّب 1428

  • فهرست مطالب: 

    المقدّمة ۹
    الفصل الأوّل ۱۵
    كلمة التقيّة ۱۵ 
    الفصل الثاني : تقسيمات التقيّة ۱۵
    الفصل الثالث ۲۰
    الفصل الرابع ۲۳
    الفصل السادس : أنواع التقيّة ۴۳
    الفصل السابع : هل العمل الموافق للتقيّة مجزئ عن المأمور به الواقعي، أم لا؟ ۵۰
    الفصل الثامن : هل ترك التقيّة يفسد العمل، أم لا؟ ۷۷
    الفصل التاسع : جريان التقيّة في الموضوعات وعدمه ۸۳
    الفصل العاشر : اعتبار عدم المندوحة، وعدمه ۸۹
    رسالة في اعتبار الكتابة في الفقه الإسلامي ۹۶
    3 ـ التحيّة على وجه الكتابة ۱۱۱
    4، 5 ـ تحقّق الكذب والغيبة بالكتابة ۱۱۳
    مذهب الشافعيّة ۱۳۱
    مذهب الزيديّة ۱۳۳
    رسالة في حقيقة الوضع ۱۳۷
    تمهيد في كيفيّة الدلالة وحقيقة الوضع ۱۳۹
    الطريق الثاني  ۱۴۳
    المسلك الأوّل  ۱۵۲
    المسلك الثالث  ۱۵۴
    المسلك الرابع  ۱۶۳
    المسلك الخامس  ۱۶۸
    رسالة في شرطيّة الابتلاء في منجّزيّة العلم الإجمالي ۱۸۱
    رسالة في نظريّة العدالة في الحكومة الإسلاميّة وولاية الفقيه ۲۰۹
    تمهيد ۲۱۱
    الإجابة على إشكالات ثلاث ۲۲۶
    رسالة في تأثير الزمان والمكان في الفقه ۲۴۸
    الفصل الأوّل: كلّيات البحث ۲۵۰
    الزمان والمكان، والمسائل المستحدثة۲۶۳ الزمان والمكان، ومسألة النسخ ۲۶۴
    الزمان والمكان، وقاعدة الأهمّ فالأهمّ ۲۶۵
    ملاكات الأحكام العباديّة ۲۶۸
    ملاكات الأحكام المعاملاتيّة ۲۶۹
    ملاكات الأحكام الاجتماعيّة ۲۷۱
    تعريف الموضوع والمتعلّق ۲۷۲
    أقسام التغيير في خصوصيّات وشرائط الموضوع ۲۷۴
    الزمان والمكان، ومفاد الأدلّة ۲۸۰
    الزمان والمكان، ومباني الاجتهاد ۲۸۴
    الزمان والمكان، والحكم الأوّلي والثانوي ۲۸۷
    الزمان والمكان، والأحكام الضروريّة ۲۸۹
    تأثير الزمان والمكان مع وجود النصّ الخاصّ ۲۸۹
    الفصل الثالث: دور الزمان والمكان، وبعض الشبهات، والإجابة عنه ۲۸۹
    «إنّ لله في كلّ واقعة حكماً» ۲۹۴

کليه حقوق اين سايت متعلق به مرکز فقهي ائمه اطهار (ع) است.